مسجد المدهون

في عمق الطائف وبين حي «المثناه» و«شهار» الشهيرة، وعلى ناصية شارع يشق الطائف باتجاه الغرب، يقف مسجد المدهون، او كما يعرف «القنطرة» شاهدا على حقبة زمنية تاريخية مضت بطابعه المعماري التاريخي.
ويعد المسجد من الآثار الإسلامية التي برهنت على سمو العمارة وفن البناء والتشييد في الحقبة العثمانية، حيث عرفت الطائف الإبداع المعماري من قديم الحضارات واشتهرت ببناء المساجد ذات الطابع العمراني التاريخي.